الفرق بين الواقع الأفتراضي والواقع المعزز

ما الفرق بين الواقع الأفتراضي والواقع المعزز 

الفرق بين الواقع الأفتراضي والواقع المعزز


تكنولوجيا اليوم
تشهد وتيرة تطور سريعة جدا، فأشياء كثيرة كانت مجرد فرضيات مستحيلة التحقيق أصبحت الآن
ممكنة. على الرغم من أن مصطلح الواقع الافتراضي (
virtual reality) والواقع المعزز
أو المدمج (
augmented
reality
) كانا موجودين بشكل أو بآخر على مدى عقود، ولكنهما
مؤخرا حظيا باهتمام كبير من طرف وسائل الإعلام وارتقى إلى مستوى الحدث. السؤال
الذي يطرح نفسه هو ما هما هذين التكنولوجيتين وما الفرق بينهما؟

الواقع الافتراضي:

الواقع الافتراضي
مصطلح التقني يستخدم لوصف بيئة ثلاثية الأبعاد ولدت أو تم محاكاتها عن طريق الكمبيوتر
والتي يمكن استكشافها وتفاعلوا معها من قبل شخص, حيث يصبح هذا الشخص جزء من هذا العالم
الافتراضي أو مغمور ضمن هذه البيئة من خلال محاكاة العديد من الحواس ممكنة مثل الرؤية،
والسمع واللمس وحتى رائحة ; وبينما هو هناك، فهو قادر على التعامل مع الأشياء أو تنفيذ
سلسلة من أفعال. لكي تستمتع بهذا التكنولوجيا متطورة ستحتاج إلى نظارات
VR التي توضع حول رأسك وعلى أدنيك وبهذا يمكنك أخد جولة في أشهر المتاحف أو
الأماكن التاريخية، أو مشاهدة فيلم كما لو كنت جزءا منه دون الحاجة إلى أن تترك الأريكة.
عدسات
VR متوفرة بعدة أشكال فمنها الرخيصة كالتي تستعمل مع الهواتف الذكية و منها
المكلفة التي تستعمل في الحواسيب عالية الإمكانيات أو في أجهزة الألعاب.

الواقع المعزز:

الواقع المعزز
يعتبر واحد من أهم التقنيات الحديثة التي يشهد لها بمستقبل واعد, وتقوم هذه
التقنية بمزج بين الواقع الافتراضي واقع المادي
)
أي الحقيقي(
عن طريق
محاكاة
وإسقاط الأجسام الافتراضية في بيئة المستخدم الحقيقية. على عكس تقنية
الواقع الافتراضي
التي تتطلب نظارات تدعم هذه التقنية, الواقع المعزز لا يحتاج بضرورة إلى استعمال
نظرات خاصة, يمكنك فقط تحميل التطبيقات التي تدعم هذه التكنولوجية لاستمتاع بهذه
التجربة الفريدة. ينقسم 
الواقع المعزز إلى 3 أنواع او أشكال رئيسية وهم كالتالي:

واقع المعزز ثلاثي الأبعاد: هناك عدة تطبيقات تخول للمستخدمين بوضع نماذج ثلاثية
الأبعاد في البيئة الخاصة بك وذلك فقط باستعمال الهواتف الذكية أو نظارات الواقع
المعزز.

متصفحات الواقع المعزز: وهي عبارة عن تطبيقات تضيف إلى عرض الكاميرا هاتفك معلومات
سياقية
) دلالية(. على سبيل المثال، يمكنك الإشارة
بكاميرا هاتفك الذكي نحو أحد المباني لعرض معلومات سياقية حول تاريخه.

ألعاب الواقع  المعزز:
يتميز هذا النوع بقدرته على أخدك في تجربة جديدة في عالم الألعاب
; فتخيل معي لعب ألعاب
طلق النار على الزومبي الذين يمشون في غرفتك أو منزلك أو حتى في حيك. ومن أشهر ألعاب
الواقع المعزز والتي الكثير منكم يعرفها هي لعبة البوكيمون غو, حيث يبحث اللاعبون
عن الأماكن لصيد البوكيمونات التي تم إخفائها  في أماكن مختلفة من جميع أنحاء خريطة العالم الحقيقي
.
أوجه التشابه و الاختلاف بين الواقع الافتراضي و الواقع المعزز:
كل من الواقع الافتراضي
والواقع المعزز لهما نفس الهدف وهو دمج المستخدم في العالم الافتراضي, ولكن يكمن
الاختلاف في طريقة عملهما 
; حيث نجد أن تقنية
الواقع المعزز
(AR) يضل المستخدم فيها على اتصال دائم مع العالم الحقيقي أثناء تفاعله مع الأشياء
الافتراضية التي حوله, في حين نجد أن الواقع الافتراضي
(VR) يعزل المستخدم
بشكل كامل عن العالم الحقيقي ويصبح منغمس تماما في عالم الافتراضي. الكثير من المطورين
يرون على أن
VR
قد تعمل على نحو أفضل في ألعاب الفيديو و مشاهدة الأفلام. 

مواضيع ذات صلة

شارك الموضوع عبر : ميسنجر

0 تعليق

اترك تعليقا

XHTML: يمكنك استخدام هذه الوسوم: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>